7 نصائح تجعل بيئة العمل من المنزل أكثر إنتاجية

العمل من المنزل له العديد من الفوائد بدءً من المرونة في إعداد جدولك واختيار الوقت المناسب لك لإنجاز أعمالك.
توفير المال والوقت المستهلكين يوميًا في الخروج من المنزل والذهاب لمكان العمل والعودة منه، ميزة أخرى.
ويتبقى لك الوقت للبدء بمشروعك الصغير من المنزل.
كل ذلك جميل ولكن النجاح في العمل من المنزل يتطلب الكثير من الالتزام الذاتي وإعداد المنزل ليكون بيئة عمل تساعد على الإنتاج والإبداع.
سترغب عند عملك من المنزل في تحديد تلك البقعة من المنزل التي تفصل فيها عملك الاحترافي عن حياتك الشخصية.
وسيتضمن ذلك مكان مكتبك، والإضاءة، والديكور، كل ذلك ذو أهمية في إعداد مكتبك المنزلي.

1 حدد احتياجاتك

ما ستحتاجه في مكتبك يعتمد بشكل أساسي على طبيعة عملك.
ربما تحتاج لمكتب صغير حيث يمكنك وضع حاسوبك، أو قد تحتاج لمساحة أكبر إن كنت تعمل كراسم لوحات.
وإن كان عملك يعتمد على صناعة الفيديو فستحتاج إلى معدات وأدوات استوديو منزلي صغير.
قم بإعداد قائمتك الخاصة بما تحتاجه من معدات وأدوات ومساحة من أجل مكتبك المنزلي.
إن كنت تعمل في شركة يمكنك مناقشتهم في المعدات التي يستطيعون توفيرها لك في مكتبك المنزلي، سيوفر ذلك عليك الكثير من المال في كثير من الأحيان.

2 اختر بقعتك المفضلة

المكتب المنزلي المثالي يقع في بقعة هادئة من المنزل وتسمح بمقدار من الخصوصية خاصة إذا كنت تتشارك منزلك مع شريكك أو أطفالك أو أسرتك.
ربما تحتاج أن يكون لمكتبك المنزلي باب يُغلق من أجل تقليل الضوضاء إن كنت ستتحدث في الهاتف باستمرار.
قد تحتاج لباب محكم الغلق وغرفة معزولة حفاظًا على خصوصية عملائك إن كنت ستعمل في قطاع خدمات العملاء.
وربما تحتاج لغرفة كاملة معزولة لإعداد فيديوهاتك الخاصة.
أما إن كنت ستستقبل عملائك في المنزل، فتأكد من أن مكتبك في مكان قريب من مدخل المنزل لسهولة استقبال العملاء.
تحديد بقعة مكتبك المنزلي يعتمد على احتياجك والمساحة المتاحة لك في المنزل.
فكر جيدًا في احتياجاتك واختر مكانًا يلبي جميع احتياجاتك.

3 اهتم بالإضاءة

تحتاج لإضاءة ممتازة في مكتبك المنزلي.
تزداد إنتاجيتك وفاعليتك إن كانت الإضاءة طبيعية ودافئة مثل ضوء الشمس أو ضوء المدفأة الخشبية.
يفضل اختيار موقع مكتبك المنزلي ليكون بقرب نافذة تسمح بتسرب ضوء الشمس إليك.
ضوء الشمس لن ينير غرفتك أو مكتبك المنزلي فحسب، بل كذلك سيعمل على زيادة إنتاجيتك وفاعليتك في العمل، وسيساعدك على تحسين مزاجك وصحتك.
التعرض لضوء الشمس الطبيعي يساعد في تقليل الصداع وإجهاد العينين والحفاظ على نشاط إنتاجي يومي.

تسوق من جوميا أدوات الإنارة الآن..

4 استخدم هاتفًا خاصًا بالعمل

قد تجعل هاتف منزلك هو ذاته الهاتف الخاص بالعمل، ولكن ذلك يسمح للعمل والحياة الشخصية بالاختلاط.
عندما يتصل بك أحد العملاء فهو يتوقع رسالة احترافية تتعلق بعملك، وإن جعلت هاتف منزلك هو نفس الهاتف الخاص بالعمل، فقد يقوم بالرد على عملائك طفلك أو أي شخص آخر متواجد بالمنزل.
الفصل بين الحياة الشخصية وبين العمل مطلوب، لذلك ننصحك بفصل خط هاتف العمل بك عن هاتف منزلك.

كوبون خصم نون اشترِ أكتر ووفر أكتر..

5 ضع هاتفك جانبًا

في المنزل لا يوجد مراقب أو رئيس عمل يتابعك باستمرار للتأكد من أنك تقوم بعملك على أكمل وجه.
وُجد أن بقاء الهواتف بالقرب من الموظفين يقلل من إنتاجيتهم وتركيزهم على العمل خاصة إن كانوا مدمنين للهاتف أو يستعملوه باستمرار.
ضع هاتفك الذكي بعيدًا أو استخدم أحد التطبيقات التي تنظم عملية تصفح الهاتف أو تسمح لك باستخدام التطبيقات المهمة للعمل فقط.
هكذا تتمكن من التركيز على المهام المطلوبة وإنجازها في وقت أقل
، سواء كنت تعمل بشكل حر أو موظفًا في شركة، فما زلت بحاجة لوضع هاتفك جانبًا والتركيز على ما هو مهم.

6 راقب وقتك

من الشائع لدى من يعمل من المنزل أن يستيقظ متأخرًا وينهي أعمال منزله ثم يجلس لعمله، ويقوم لفعل بعض الأشياء ثم يعود ويقوم مرات عديدة.
هذا ليس فقط يشتتك ويفقدك تركيزك على عملك، لكنه أيضًا يسمح باختلاط الحياة الشخصية مع العملية.
ستأتي في نهاية اليوم لتجد نفسك قد استنزفت وتشعر أنك قضيت اليوم بأكمله في العمل.
من أجل تجنب هذه المشكلة راقب وقتك، قم بتحديد ساعات معينة للعمل، وراقب وقتك أين يمضي.
وقت العمل هو وقت عمل، هذه قاعدة ذهبية لاتباعها خاصة عند العمل من المنزل.
أبعد حياتك الشخصية، وزيارات الأصدقاء، ومشاهدة الأفلام عن أوقات العمل.
العمل من المنزل يتطلب الكثير من الالتزام الذاتي، والالتزام يبدأ بتحديد روتين لأوقات العمل اليومية.

7 تجنب الاستنزاف

من المشاكل الشائعة جدًا عند من يعملون من المنزل أن يستمروا بالعمل ليلًا مع نهار خاصة إذا كانوا أصحاب عمل حر.
وبعد عدة أشهر يشعرون بالاستنزاف ويفقدون القدرة تمامًا على المواصلة.
لتجنب الاستنزاف، قم بتحديد أوقات معينة للعمل، ولا تستغنى أبدًا عن الإجازة الأسبوعية، فهي فرصتك لاستعادة نشاطك.
في الإجازة الأسبوعية اترك مكتبك، واخرج مع عائلتك وأصدقائك.
استمتع بوقتك لتبدأ الأسبوع الجديد بنشاط وحيوية.