لماذا يعد التسوق الإليكتروني أفضل من التسوق التقليدي؟

هل جربت شراء منتج ما عن طريق الإنترنت؟
إن كانت إجابتك بنعم، فلا بد أنك لاحظت مدى سهولة الأمر.
ربما فكرت في شراء شىء عبر المتاجر الإليكترونية أثناء فترة الحظر، حين كنت في منزلك ولا تستطيع الخروج لشراء احتياجاتك.
يزداد العالم انتباهًا لأهمية التسوق الإليكتروني، إليك أهم الأسباب التي تجعل التسوق الإليكتروني أفضل من التسوق التقليدي.

لا مزيد من حمل البضائع في التسوق الإليكتروني

لا بد أنك جربت التنقل بين المتاجر المختلفة لشراء احتياجاتك، هذا أمر مرهق وخاصة مع اضطرارك لحمل مشترياتك.
إن لم تكن تملك سيارتك الخاصة وتضطر للتنقل عبر وسائل المواصلات المختلفة، فحمل المشتريات ليس بالتجربة اللطيفة.
كثرة الحقائب التي تحملها قد يعرضك لفقدان أحدها في طريقك للمنزل.
من المحبط للغاية أن تعود للمنزل لتكتشف أنك نسيت حقيبة في إحدى وسائل المواصلات حين كنت تسرع بالنزول.
مع التسوق الإليكتروني بإمكانك الآن التبضع من 10 متاجر في نفس الوقت وستأتيك مشترياتك حتى منزلك بدون أن تضطر لحملها معك.

من السهل إعادة المرتجعات

ما رأيك أن تبتاع عدة قمصان من متجر واحد وتجربهم في المنزل وتعيد ما لا يعجبك؟
لديك الآن حرية تفقد المنتجات التي تشتريها مع إمكانية إعادة ما لا يعجبك.
تفقد سياسة الاستبدال والاسترجاع للمتجر الذي ستقوم بعملية الشراء منه، لتتأكد من طريقة الاسترجاع وأنها مناسبة لك.
بعض المتاجر الإليكترونية لا تدعم عملية الاسترجاع، لكن المعظم يفعل.
الكثير من المتاجر تعطيك مهلة كبيرة لتفقد المنتج وتجربته وإن لم يرضيك بإمكانك إعادته.
في مرة ابتعتُ منتجًا وأعطتني الشركة المصنعة مهلة استرجاع 60 يومًا من لحظة استلامي له.

إرسال الهدايا للأقرباء أصبح أمرًا في غاية السهولة

سواء كانوا أقاربك في نفس المدينة، أو في دولة أخري بعيدة..
إرسال الهدايا على عنوانهم عن طريق التسوق الإليكتروني أصبح أسهل من التسوق التقليدي وتسليمهم هداياهم يدًا بيد.
مع التسوق الإليكتروني يزال بإمكانك التعبير لأقاربك عن حبك واهتمامك بهم حتى مع بعدهم الجسدي عنك.

لا زحام

لن تضطر لشق طريقك بين الناس أو الوقوف على أطراف أصابعك للوصول للرف العلوي.
كذلك لن تضطر للوقوف في طابور طويل للوصول للكاشير.
الابتعاد عن الزحام من أهم طرق الوقاية من فيروس كورونا.
لذا كل ما يمكنك فعله هو فتح حاسوبك والتسوق من منزلك والابتعاد عن الزحام.

تسوق من أي مكان في العالم

التسوق التقليدي يقيدك بالمتاجر المحلية في مدينتك.
لكن التسوق الإليكتروني يسمح لك بتصفح جميع المتاجر في جميع أنحاء العالم والمفاضلة بين المنتجات.
يمكنك اختيار المنتج الذي ترغب فيه ولو كان في الطرف الآخر من القارة وسيصل لك عند باب منزلك.

من السهل مقارنة المنتجات وقراءة مراجعات المستخدمين

العديد من المتاجر توفر مساحة للمستخدمين لكتابة مراجعاتهم عن المنتجات التي يشترونها.
وإن لم تجد مراجعات المستخدمين على موقع المتجر يمكنك الوصول لها ببحث صغير على محركات البحث.
ستجد المراجعات المكتوبة والمرئية وطريقة الاستخدام والعيوب والمميزات.
كل هذه المعلومات لن يوفرها لك البائع في المتجر المحلي، ولكنها ستوفر عليك الكثير وتساعدك في اتخاذ قرار شراء المنتج المناسب تمامًا لك.

ستشتري فقط ما تحتاجه

هل تتذكر لحظة وصولك للكاشير لتكتشف أنك قد وضعت في عربة الشراء العديد من الأشياء التي لا تحتاجها فعليًا؟
وهل منعك الإحراج من إرجاع هذه المنتجات؟
هذا لن يحدث عند تسوقك إليكترونيًا.
فأنت ستشتري فقط ما تحتاجه، ويمكنك إلغاء عملية شرائك لأي منتج بدون الشعور بالإحراج.
وستتجنب التشتت الذي يحدث لك في المتاجر التقليدية عند رؤيتك للكثير من البضائع الملفتة للنظر والتي لا تحتاجها.
وهكذا يوفر لك التسوق الإليكتروني المال.

استخدام الكوبونات

من أكبر المميزات التي تجعل التسوق الإليكتروني أفضل من التسوق التقليدي بكثير هي وجود الكوبونات.
عند شرائك من معظم المتاجر سيطلبون منك إدخال كود خصم إن كنت تمتلك واحدًا.
وإن كنت تمتلكه فسيوفر عليك الكثير من المال.


نحن في نادي الكوبونات ندرك متعة التسوق الإليكتروني وأهمية توفير المال.
لذا جمعنا لك مجموعة من أقوى الكوبونات وأكواد الخصم على الِإطلاق.
تصفح متاجرنا الآن واستمتع بتجربة تسوق ممتعة.